اللغة الاسبانية: منافس أو بديل للغة الانجلزية…؟

تؤكد دراسات حديثة أن الأشخاص الذين يتقنون التحدث بعدة لغات يتمتعون بنبتي ذكاء وابداع أكثر فهم يجيدون التعامل مع أصعب المشاكل ويكتبون مناعة ضد فقدان الذاكرة.

اللغة الاسبانية
اللغة الاسبانية: منافس أو بديل للغة الانجلزية…؟

في عصرنا اليوم تعتبر اللغة الانجليزية هي لغة العالم وتعلمها يتيح للانسان فرصا عديدة في مجال التكنولوجيا والتسويق لكن اذا طبقنا الأمر الواقع لقانون العرض والطلب نجد أن حجم العرض الكبير يحرم هذا الشخص من هذه الميزة ذلك أن ملايين الناس أصبحوا يجيدونها ويتقنون التحدث بها ويتعلمون عبر المنصات الأكاديمية المتاحة عبر الأنترنت.

أليس من الأجدر تعلم لغة أخرى تعكس توازن الميزان وتكسبك ميزة جديدة! هل تفكر في أن تكون اللغة الاسبانية مثلا؟

حسب الاخصائيات تعتبر اللغة الاسبانية لغة رسمية لأزيد من 20دولة أهمها اسبانيا ،المكسيك، الأرجنتين،تشيلي، كوستاريكا، وعدة دول أخرى أما في الولايات المتحدة الأمريكية فتعتبر ثاني أكبر دولة ناطقة باللغة الاسبانية ، وهي ثاني لغة في الترتيب اللغات حسب الترتيب العالمي واذا أخذنا بعين الاعتبار التجارة الالكترونية فاننا نجد أن أزيد من 50مليون متحدث أصلي للغة الإسبانية من الذين يعيشون في الولايات المتحدة متواجدون في منصات التجارة الإلكترونية. هذه الإحصائيات تؤكّد الاستخدام واسع النطاق للّغة الإسبانية على الصعيد العالمي، فهي تفتح أبواب الفرص الوظيفية والاستثمارية للناطقين بها، حتى أنّها تساعد في التمتّع بأفضل الوجهات السياحيّة كما أن اتقانها لمسة مميزة واضافية في سيرتك الذاتية يفتح لك فرص عمل أكثر وأكبر ويفتح لك المجال لعقد اتفاقيات مع أكبر الشركات .

اترك ردّاً