ثقافات دينية: كيف أسلم عمر بن الخطاب وما السورة التي تسبب في إسلامه؟

كيف أسلم عمر بن الخطاب؟ تعددت الروايات في إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه واختلف بعض هاته الروايات واتفق في المغزى.

اقرا ايضا: غلق جميع الفضاءات العمومية بالجزائر العاصمة

كيف أسلم عمر بن الخطاب
ثقافات دينية: كيف أسلم عمر بن الخطاب وما السورة التي تسبب في إسلامه؟

كان عمر بن الخطاب منذ بداية الدعوة الإسلامية شديد العداء للاسلام ومن أكثر أهل قريش محاربة للاسلام، وبعد أن رأى عمر ماوصلت اليه قريش من ترك أهلها لدين ابائهم رأى الحل الوحيد هو أن يخرج بنفسه ويقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمل سيفه وخرج،

وبينما هو في الطريق لقيه نعيم بن عبد الله فقال له ” أين تريد ياعمر” فقال له “أريد محمدا هذا الصابئ فقال له:

“والله لقد غرتك نفسك ياعمر فبدل أن تقتل محمدا اذهب الى بيت أختك وزوجها فقد دخلا في دين محمد”فأسرع عمر إلى بيت أخته وزوجها، فاقتحم عليهما المنزل وشاهدهما يقرآن القرآن، فوقعت ورقة عليها سورة طه والتي يقول الله تعالى في مستهلها طه *ما أنزلنا عليك القرآن لتشقىٰ * إلا تذكرة لمن يخشىٰ * تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلى * الرحمٰن على العرش استوىٰ).

، فلماقرأها رق قلبه لما فيها من كلام وقال “ماأحسن هذا الكلام وأكرمه”، فتوجه إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وقال : يارسول الله …جئتمك لأؤمن بالله وبرسوله وبما جاء من عند الله و بذلك أعلن إسلامه.

اترك ردّاً