طرق لإنقاص الوزن

إنقاص الوزن

طرق لإنقاص الوزن

الناس يكافحون من أجل إنقاص وزنهم لأسباب لا تعد ولا تحصى، والعديد منهم يقعون في فخ الحمية الغذائية الواعدة بتحقيق نتائج حقيقية بسرعة. في حين أن هناك بالتأكيد طرق لتسريع جهود إنقاص الوزن، فمن المهم أن تفهم أن التخلص من الأرطال بسرعة كبيرة.

يمكن أن يؤدي في الواقع إلى نتائج عكسية. لماذا لا يكون الهدف الأسمى هو إنقاص الوزن بسرعة على الرغم من أن جاذبية أسطورة النظام الغذائي التي تعني “خسارة 5 باوندات في الأسبوع” قوية، فهناك العديد من الأسباب التي قد تجعل من الإسراع في التخلص من أفضل جهودنا في إنقاص الوزن.

فأولا، عندما يفقد الناس الوزن بسرعة، وخاصة عن طريق التبخير أو الحمية الغذائية، فإنهم غير قادرين عادة على الحفاظ عليه لأن الوزن الذي يخسرونه كثيرا ما يكون أكبر من الكتلة العضلية والمياه وقليل من الكتلة الدهنية مقارنة بالأشخاص الذين يفقدون الوزن تدريجيا.

تقول كوني بينيت، مدرب صحة معتمد ومؤلفة كتاب “صدمة السكر وما بعدها صدمة السكر”: “ان المحافظة على العضلات العجاف مهمة في خسارة الوزن لأنها تلعب دورا رئيسيا في عملية الاستقلاب”. “العضلات تساعدك على حرق المزيد من السعرات الحرارية. لكن عندما تفقد وزنك بسرعة كبيرة،

تفقد عضلاتك ويبطئ جسمك من حرق السعرات الحرارية. حتى ان خسارة الوزن بسرعة يمكن ان تسبب تباطؤا دائما في عملية الاستقلاب. غالبا ما يؤدي فقدان الوزن السريع إلى ركوب الدراجة المخيف على وزن اليويو، الكثير من الحميات المزمنة. والواقع أن دراسة أجريت على متنافسين سابقين في برنامج تلفاز “الخاسر الأكبر” على قناة إن بي سي، وجدت أن الخاسر الأكبر كلما انخفضت الأرطال بسرعة،

وكلما تباطأت عملية التمثيل الغذائي للمشارك. ووجدت الدراسة أيضا أن المتنافسين إستعادوا قدرا كبيرا من وزنهم المفقود في السنوات الست التي تلت المنافسة([1]).

ووجدت دراسة اوسترالية أخرى ل‍ 200 مشارك في ال‍ لانسيت انه في حين خسر الحفارون في الدراسة كمية الوزن نفسها،

فإن المجموعة التي خسرت الوزن خسرت ببطء 10 في المئة أكثر من الدهون في الجسم و 50 في المئة اقل من العضلة الرشيقة مقارنة بالمجموعة السريعة لخسارة الوزن[2]

. وما يفاقم المشكلة أكثر، هو انه عندما يفقد الناس الوزن بسرعة، تزداد الشهية غالبا فيما ينخفض الاستقلاب، مما يجعل من المستحيل تقريبا ان يبقى الجنيه بعيدا. تخبر دراسة عن السمنة ان أجسامنا تدفعنا إلى تناول 100 سعرة حرارية أكثر كل يوم مقابل كل باوند مفقود[3].

وغالبا ما تؤدي الوجبات الغذائية الشائعة أيضا إلى نقص في المغذيات. “وخسارة الوزن بسرعة — وخصوصا عندما تقصون الكربوهيدرات — غالبا ما تكون في معظمها ماء،” تقول عالمة التغذية المسجلة إلين البرتسون، دكتورة في علم النفس، مؤلفة روك في منتصف العمر.

“بالاضافة إلى ذلك، إذا كانت السعرات الحرارية اليومية منخفضة، يمكن للجسم أيضا ان يستخدم كتلة العضلات كوقود، مما يقلل أكثر من عملية الايض، إذ ان كتلة العضلة فعالة من الناحية الايضية.” خلاصة القول: فالتخلص من الوزن بشكل معقول هو الحل.

عادة ما يقول الخبراء أن سعر الفائدة الآمن يفقد حوالي نصف جنيه إلى 2 جنيه في الأسبوع. وبأخذ هذا الهدف بعين الاعتبار، إليك بعض الطرق الواقعية المجربة لإسقاط الأرطال وإبقائها بعيدا للأبد. 15 تلميحا مدعوما من الخبراء لضمان خسارةالوزن بشكل آمن ومستدام 1.

تطبيق تغييرات طويلة الأمد في نمط الحياة والسلوك عندما يحاول ان يخسر وزنه، حظر كلمة “حمية”، كما يقترح ألبرتسون.

فقدان الوزن بسرعة

اتباع نظام غذائي قد يكون أمرا غير سار يجعلك جائعا، لذلك تفكر باستمرار في الطعام، وهو بالضبط ما لا تريده عندما تحاول أن تفقد وزنك. وبدلا من ذلك، توصي بالتفكير في فقدان الوزن كجزء من التمتع بصحة افضل والتركيز على الاعتناء بجسمك اولا. يقول ألبيرتسون: “إن فقدان الوزن معقد وليس لديك تحكم تام في الرقم على المقياس، ولكن لديك سيطرة على ما تتناوله، ومقدار تنقلك، وعوامل أخرى تؤثر على الوزن، مثل الضغط والنوم”.

وتقترح وضع أهداف محددة بشكل ذكي وقابل للقياس وقابلة للإنجاز ومناسبة للوقت وتكافئ نفسك عندما تضربها.

2. التركيز على أول 5٪ إلى 10٪ وبدلا من القول: “أحتاج إلى خسارة 25 رطلا”، والتغلب على نفسك بما يبدو هدفا مستحيلا، فكر في الفوائد الصحية التي يمكن أن تنتج حتى من انخفاض متواضع في الوزن. يقترح بينيت: “ضع أهدافا أصغر وقابلة للتحقيق”.

“ان خسارة 5 إلى 10 في المئة فقط من وزن جسمكم الكلي يمكن ان تحسن كثيرا صحتكم وتخفض خطر اصابتكم بأمراض، كالداء السكري من النوع 2، السكتة الدماغية، مرض القلب والشرايين، وأنواع معينة من السرطان.”

3. قلل من إستهلاك الكربوهيدرات والحلويات ذات المعالجة الفائقة تظهر دراسة في مجلة الجمعية الطبية الاميركية ان ما تتناولونه مهم جدا لخسارة الوزن[4]. فالأرطال ستنبعث بسرعة أكبر إذا حسنت نوعية الطعام الذي تتناوله. تقول بينيت: “ان أكثر الطرق صحة لتنازل عن الوزن هي تخفيض تناول السكر والكربوهيدرات التي تستقلب بسرعة”.

“بشكل خاص، تريدون ان تخفضوا أو تقيدوا بشكل جذري ما تتناولونه من الاطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الجلاسيم، مثل الوجبات الخفيفة المحلاة بالسكر، الكربوهيدرات المعالجة والمشروبات الغازية… التي لا يمكن ان تستوعبها”. عندما تتجنب أو تقلل من وزن البطاطس المقلية، الرقائق، البسكويت وما شابه ذلك، فإنك تسارع بخسارة وزنك.

اترك ردّاً